الديبلاينر

يتم تطبيق تقنية الديبلاينر بشكل أساسي على المنطقة التي ينتهي منها الجفن ويبدأ خط الرموش وهو بذلك يمنح العين كثافةً في الظّل ممّا يجعل النظرة تبدو أكثر عُمقاً وبتمّ ذلك باستخدام مستحضرات عضويّة. ومن البديهيّ أنه من الصّعب إتقان وضع الديبلاينر يوميّا والنجاح في رسمه دون أن ننسى عنصر الوقت وهذا ما جعل الطّلب يتزايد بخصوص الديبلاينر الدائم. إذ يوضع فوق الرمش مباشرة وهو يضمن بقاء محيط العين منتعشاً طوال اليوم فلا تصبح المرأة مجبرة على رسمه كل يوم ولا على تجديده من حين لآخر. إن تقنيات تطبيق الديبلاينر الطبيعي تتم باستخدام ألوان طبيعيّة 100 %ولا تلحق العمليّة أيّ ضرر بالجلد ولا تؤدّي إلى حساسيّة الجلد.

ننوّه إلى أن العمليّة كلّها تتمّ في جلسة واحدة فقط ولا تُحدث أيّ ألم فتحصل المرأة على النظرة الثاقبة التي تتمناها

الماكياج الدائم

الديبلاينر

يتم تطبيق تقنية الديبلاينر بشكل أساسي على المنطقة التي ينتهي منها الجفن ويبدأ خط الرموش وهو بذلك يمنح العين كثافةً في الظّل ممّا يجعل النظرة تبدو أكثر عُمقاً وبتمّ ذلك باستخدام مستحضرات عضويّة. ومن البديهيّ أنه من الصّعب إتقان وضع الديبلاينر يوميّا والنجاح في رسمه دون أن ننسى عنصر الوقت وهذا ما جعل الطّلب يتزايد بخصوص الديبلاينر الدائم. إذ يوضع فوق الرمش مباشرة وهو يضمن بقاء محيط العين منتعشاً طوال اليوم فلا تصبح المرأة مجبرة على رسمه كل يوم ولا على تجديده من حين لآخر. إن تقنيات تطبيق الديبلاينر الطبيعي تتم باستخدام ألوان طبيعيّة 100 %ولا تلحق العمليّة أيّ ضرر بالجلد ولا تؤدّي إلى حساسيّة الجلد.

ننوّه إلى أن العمليّة كلّها تتمّ في جلسة واحدة فقط ولا تُحدث أيّ ألم فتحصل المرأة على النظرة الثاقبة التي تتمناها