رسم الحاجبين

يُنسخ لون الحاجب الرئيسي وتُكثّف المناطق الخفيفة والمتفرعة فيه بتقنية الشعر. تُثبّتُ الصبغات بواسطة إبرة تُحقنُ أسفل الجلد وهكذا يتم رسم شكل منتظم للحواجب يبدو طبيعيّاً للغاية، كما يمكن إزالة أطراف الحواجب المنخفضة ومحو التعابير المُنهِكة للوجه بفضل هذه التقنية، وتكون النتيجة هي الحصول على مظهر جذاب وأكثر حيويّة.

ويمكن إعادة هيكلة الحاجب الناقص بشكل طبيعي بتقنية “الصبغ المجهري”. ويتم أيضًا رسم الحواجب بتقنية الحشو عن طريق تصميم صبغة الحاجب الذي يتم عمله في صالون التجميل الخاص بنا،إذ تُرسم الحواجب بشكلٍ يجعلها تبدوا طبيعيّة، ويمكن حتى وضع بودرة تظليل بين الخطوط تلك التي لها مظهر الشعر، فيظهر شكل الحاجب في أبهى حالاته. ويقوم بذلك خبراء متخصصون في التقنية المذكورة وهذه الإجراءات تتناسب مع خبراتهم ومعارفهم.

إنّ رسم الحاجبين بالتقنيات المذكورة ملائمٌ للمرأة العاملة التي لا تملك الوقت الكافي لرسمهما دائماً وهو مناسبٌ لمن يعانين من حساسيّة تجاه مساحيق التّجميل، ولمن تملك حواجب ذات لون فاتح ولمن تعاني من نقص أو فراغ في شكل الحاجب ولمن فقدن شعر حواجبهن لخضوعهن لعلاج كيماويّ وحتى لمن يعانين من حواجب غير مكتملة الشكل أو غير متناظرة أو منخفضة.

فوائد رسم الحاجبين

  • الصبغات المستخدمة لرسم الحاجبين مكونة من موادّ عضويّة لا تلحق أيَّ ضررٍ بالجلد.
  • لا يشكّل الحقن تحت الجلد أيّ خطر على أنسجة الجلد لأنّه يولَجُ على بعد (0.3 – 0.5 مم) فقط منه.
  • بعد تحديد ملامح الحاجبين لا تصبح المرأة بحاجة إلى وضع مساحيق كظل الحاجب أو القلم.
  • بعد رسم الحاجب تصبح نظرة المرأة أكثر جاذبيّة دون أن تكون اصطناعية في القوت نفسه.
  • يدوم الرسم الذي يضعه الخبراء على الحاجبين لمدّة سنتين كحدٍّ أدنى مما يسمح للمرأة بالاستمتاع بحاجبين جذابين طوال أيام الأسبوع.
  • تصبح العناية بالحاجبين عمليّة سهلةً للغاية ذلك أن شكلها يكون محدّدا بعدئذ.
  • عندَما يُحدَّدُ شكل الحاجبين بإتقان تبرز العينان ويُضفي ذلك جمالاً على الوجه كلّه

الماكياج الدائم

رسم الحاجبين

يُنسخ لون الحاجب الرئيسي وتُكثّف المناطق الخفيفة والمتفرعة فيه بتقنية الشعر. تُثبّتُ الصبغات بواسطة إبرة تُحقنُ أسفل الجلد وهكذا يتم رسم شكل منتظم للحواجب يبدو طبيعيّاً للغاية، كما يمكن إزالة أطراف الحواجب المنخفضة ومحو التعابير المُنهِكة للوجه بفضل هذه التقنية، وتكون النتيجة هي الحصول على مظهر جذاب وأكثر حيويّة.

ويمكن إعادة هيكلة الحاجب الناقص بشكل طبيعي بتقنية “الصبغ المجهري”. ويتم أيضًا رسم الحواجب بتقنية الحشو عن طريق تصميم صبغة الحاجب الذي يتم عمله في صالون التجميل الخاص بنا،إذ تُرسم الحواجب بشكلٍ يجعلها تبدوا طبيعيّة، ويمكن حتى وضع بودرة تظليل بين الخطوط تلك التي لها مظهر الشعر، فيظهر شكل الحاجب في أبهى حالاته. ويقوم بذلك خبراء متخصصون في التقنية المذكورة وهذه الإجراءات تتناسب مع خبراتهم ومعارفهم.

إنّ رسم الحاجبين بالتقنيات المذكورة ملائمٌ للمرأة العاملة التي لا تملك الوقت الكافي لرسمهما دائماً وهو مناسبٌ لمن يعانين من حساسيّة تجاه مساحيق التّجميل، ولمن تملك حواجب ذات لون فاتح ولمن تعاني من نقص أو فراغ في شكل الحاجب ولمن فقدن شعر حواجبهن لخضوعهن لعلاج كيماويّ وحتى لمن يعانين من حواجب غير مكتملة الشكل أو غير متناظرة أو منخفضة.

فوائد رسم الحاجبين

  • الصبغات المستخدمة لرسم الحاجبين مكونة من موادّ عضويّة لا تلحق أيَّ ضررٍ بالجلد.
  • لا يشكّل الحقن تحت الجلد أيّ خطر على أنسجة الجلد لأنّه يولَجُ على بعد (0.3 – 0.5 مم) فقط منه.
  • بعد تحديد ملامح الحاجبين لا تصبح المرأة بحاجة إلى وضع مساحيق كظل الحاجب أو القلم.
  • بعد رسم الحاجب تصبح نظرة المرأة أكثر جاذبيّة دون أن تكون اصطناعية في القوت نفسه.
  • يدوم الرسم الذي يضعه الخبراء على الحاجبين لمدّة سنتين كحدٍّ أدنى مما يسمح للمرأة بالاستمتاع بحاجبين جذابين طوال أيام الأسبوع.
  • تصبح العناية بالحاجبين عمليّة سهلةً للغاية ذلك أن شكلها يكون محدّدا بعدئذ.
  • عندَما يُحدَّدُ شكل الحاجبين بإتقان تبرز العينان ويُضفي ذلك جمالاً على الوجه كلّه